آخر الأخبار
الشيخ صالح بن شاجع: تحكيم السلاح بدلا عن العقل سيقود اليمن الى منزلقات كارثية (نص الكلمة)
2015-04-19 12:15:17 ( 33840) قراءة
الهيئة الوطنية الشعبية - صنعاء

دعا الشيخ صالح بن شاجع - رئيس الهيئة الوطنية الشعبية رئيس تكتل قبائل بكيل الوطني - كافة الفرقاء في اليمن الى تحكيم العقل والمنطق، وتجنيب الوطن خيارات الحروب والعنف. الهيئة الوطنية الشعبية

واكد بن شاجع  في كلمته امام الفعالية السياسية التي اطلقتها الهيئة الوطنية الشعبية وشركائها الخميس الماضي بصنعاء والتي القاها نيابة  حسين الثريا عضو الهيئة – اكد ان الاحتكام الى السلاح بدلا عن تحكيم العقل سيقود اليمن الى منزلقات كارثية، ولن يفضي سوى الى الدمار والقتل المتبادل الذي لا ينتصر فيه احد، مشددا على ضرورة  الاتعاظ من  التجارب المشابهة لبعض الدول العربية التي احتكمت للغة الرصاص بدلا عن لغة الحوار وما تعيشه اليوم من فوضى وعدم استقرار.

تاليا نص الكلمة:

الحضور الكريم..

اسعد الله صباحكم بالمسرات..

نتوجه بالدعوة الى كافة الفرقاء في اليمن الى تحكيم العقل والمنطق، وتجنيب الوطن خيارات الحروب والعنف، حيث ان الاحتكام الى السلاح بدلا عن تحكيم العقل سيقود اليمن الى منزلقات كارثية، ولن يفضي سوى الى الدمار والقتل المتبادل الذي لا ينتصر فيه احد، وعلى الجميع الاتعاظ من  التجارب المشابهة لبعض الدول العربية التي احتكمت للغة الرصاص بدلا عن لغة الحوار وما تعيشه اليوم من فوضى وعدم استقرار.

ونؤكد للجميع ان الحلول لن تأتي سوى من الداخل وان ابناء اليمن لا يزالون قادرون على اخراج وطنهم من ازماته الراهنة بالحوار الجاد والحقيقي والشامل الذي لا يستثني احد وعلى قاعدة المصلحة الوطنية العليا التي تغلب المصالح الشخصية والحزبية الضيقة وان يعمد فيها كل طرف الى تقديم التنازلات والابتعاد عن التخندق والتصلب في المواقف.

وعلى القوى السياسية  دون استثناء تدارك ما ارتكبته من اخطاء خلال المرحلة السابقة، وان تراعي الله في الوطن والشعب الذي يدفع ضريبة صراعات القوى السياسية من قوته وأمنه واستقراره.

الإخوة والأخوات:

ان سفينة الوطن التي تتقاذفها امواج هائجة تستدعي من كافة حكماء وعقلاء اليمن التداعي لرأب الصدع وتقريب وجهات نظر الفرقاء واعادة اللحمة بين ابناء الوطن الواحد وطي صفحة الماضي بكل مساؤها وفتح صفحة جديدة للوطن الذي يتسع لكل ابنائه.

ونؤكد ان لا خيارات اخرى امام اليمنيين سوى الحوار الشامل والجامع الذي تشترك فيه كافة القوى السياسية والهيئات الشعبية والتكتلات الوطنية وممثلين عن حكماء وعقلاء اليمن، وان يكون الحوار للبحث عن مخارج حقيقية للوطن وليس من اجل البحث في كيفية تقاسم السلطة على مبدأ المحاصصة التي اوصلت البلد الى ما وصل اليه من التردي والسوء.

ان أي حوار لا يتسع للجميع هو حوار ظالم ولا يمكن ان يخرج بحلول ناجحة، وتجارب الماضي خير دليل على ذلك حيث فشلت كافة الحوارات التي اقتصرت على قوى بعينها كانت جزءا من المشكلة ولم تكن جزءا من الحل.

ومن هنا ندعو رئيس الجمهوريه عبدربه منصور هادي ومبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن جمال بنعمر الى توسيع طاولة الحوار ودعوة كافة الاطراف المغيبة بمن فيهم المستقلين والعقلاء والوجهاء.

كما ندعو الى وقف التصعيد والتأجيج الاعلامي والمهاترات والمزايدات التي تعمد اليها بعض وسائل الاعلام والتي ضاعفت من مخاوف ابناء الشعب اليمني، على اعتبار ان اليمن يحتاج الى التهدئة لا التصعيد لأنه لم يعد يحتمل المزيد

وختاما نتوجه بالدعوة الى ابناء الشعب اليمني العظيم ألا يكونوا ادوات بأيادي خارجية كانت او داخلية ليقتل بعضهم بعض في معركة يكونون والوطن اول الخاسرين فيها

عاش اليمن حراً ابياً موحداً مستقراً وجنبه الله كل سوء..

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  الشيخ/ صالح محمد بن شاجع

   رئيس الهيئة الوطنية الشعبية (دعم وطن)

  رئيس تكتل قبائل بكيل الوطني

_PRINT

التعليقات

إضافة تعليق